رؤي المفهوم الأقتصادي الحديث

رؤى المفهوم التسويقى الحديث:

0يكمن لدى البعض ان اداء المبيعات وحده المحدد لتحديد اهداف الاداء ولكن العمل التجارى له وظيفتين فقط (الابتكار , التسويق )وهما ايضا اساسيان فى تحديد اهداف الاداء , وسنتناول هنا وظيفه التسويق وقواعدها .
0علينا ان ندرك ان التسويق هو عمل لكل شخص له علاقه بالعميل وليس وظيفه منفصله فلابد من وجود رؤيه تسويقيه “اسلوب التسويق الكلى ” لدى كل من ينتمى للعمل التجارى .

قواعد اسلوب التسويق الكلى :_
لابد من تدخل كل قواعد التسويق فى كافه مجالات المشروع التجارى والاجابه على ذلك والاسئله الخمس تمنح المشروع رؤيه تسويقيه ناجحه…….

1_ما مهمتنا ؟
2_من عميلنا ؟
3_ما الذى يقدره عميلنا ؟
4_ما نتائجنا ؟
5_ما خطتنا ؟

0البيع ليس جزءأ من الرؤيه التسويقيه ف نظرتنا للتسويق اكثر شموليه فنحن نرى انه ربما يتعارض البيع والتسويق مع بعضهما البعض.

_لتنفيذ الرؤيه التسويقيه يوجد اربعه اساسيات:-
1_تسويق التسويق لكل الادارات فى جميع المستويات:-
لضمان نجاح الرؤيه التسويقيه فى المؤسسه فعلينا الترويج الشامل لها لكى يفهمها الجميع و يدرك اهميتها ويحاول تنفذيها.

2 – فهم الفرق بين المبيعات و التسويق.
• يركز البيع على احتياجات البائع و الحاجة الي تحويل المنتج الى نقود بينما يركز التسويق على احتياجات المشتري و الحاجة الى ارضاء العميل من خلال المنتجات التي يتم انتاجها فـ مندوب المبيعات يؤثر على العميل لتشجيعه على شراء الاشياء التي انتجتها المؤسسة بالفعل بينما يبحث المسوق عما يريده العميل و يؤثر على المؤسسة لتشجعيها على انتاجه.
3 – التعليم و القيادة
القيادة لا تقتصر على المناصب الادارية العليا و انما تستطيع القيادة من اي مستوى إداري و الاختلاف في الاسلوب الذي تستخدمه فقط و هذا على النحو التالي :-
• رئيس المؤسسة :- يمكنه تفويض التدريب من القمة للقاع و تنظيم موارد الشركة و اهداف التسويق و وضع معاير تدعم الانشطة التسويقية في كل الاقسام له سلطة التفويض و كل موارد الاقناع و اعادة تنظيم و هيكلة مؤسستك لتطوير الرؤية التسويقية في اقصر فترة ممكنة.

• مسئول وحدة تسويق :- تحتاج اقناع بدرجة اكبر من خلال العروض التقديمية الجماعية و المقابلات الشخصية و إرسال الاتباع المخلصين لك و كل هذا لتوضيح الخطة التي تتعلق بكيفية التطوير و معايير قياس الانتاج و اسباب التطوير لاقناع المديرين و يمكن مساعدة الادارات الاخرى في وضع معايير هادفة للتقدم و تنفيذها و تحليل النتائج و تعزيزها.

• مسوق منفرد :- عليه اقناع الرئيس و امتلاك خطة للتنفيذ و بعض الاداوات لقياس النتائج و له ميزة خاصة كونه منفردا فهذا يسمح له بعرض افكاره و يساعده على اظهار قدراته و اظهار القيادة خارج مجاله.

4 – التعامل مع العمل من وجهة نظر العميل.

• تتحدد هوية العملاء بالاجابة على عدة اسئلة بديهية مثل …
– اين يوجدون ؟
– افضل طريقة للترويج لهم؟
– معدلات انفاقهم؟
– ميولهم؟

• فبما أن العمل التجاري يتضمن المنتجات و الاسترتيجية و السياسات فقد نجحت شركة DELL لانها انتهجت اسلوب مخالف لما قام به ستيف جوبز حين قام بتقديم الحاسب الشخصي ليزا الذي صممه ليكون مستقلاً بذاته لدرجة ان مالكه لن يكون في حاجة الي العمل مع معاملاته الداخلية و آلياته الخفية و بالتالي لم يكن هناك اي خيار للعملاء و لكن رأي العميل حينها هو إحتياجه لجهاز حاسب شخصي يدعم امكانية التجربة و الاصلاح و هذا ما استغلته DELL لتضمن نجاحها من خلال ترك العملاء يقوموا بتصميم برامجهم الحاسوبية الخاصة.

• توجد فكرة تكاملية واسعة النطاق و هي تتلخص في أن التسويق هو القيادة و العكس أي أن القيادة الجيدة في جوهرها تسويق ، فإذا طبقت مبادئ احد المجالين فسوف تطبق مبادئ المجال الاخر بشكل تلقائي من اجل الحصول على فائدة معززة في التسويق حيث أن المسوقين يكسبون من ابحاث القيادة و القادة يكسبون من ابحاث التسويق.

– و توجد ابحاث و امثلة على القادة الحربيين الذين انتقلوا لمسيرة مهنية ناجحة في المجال المدني بحكم خبرتهم بالقيادة و معرفتهم بمجالات المبيعات و التسويق كــ اسطورة التسويق المباشر بوب هيمينجس الذي كان قائد سرية ثم طيار ثم لسلاح المشاه البحرية الامريكية خلال الحرب العالمية الثانية و دخل مجال التسويق و المبيعات و استمر لاكثر من 60 عام و اصبح صاحب اكبر وكالة اعلان و اصبح من اهم اعمدة تدريس التسويق المباشر.

– يوجد ثمانية مبادئ المبادئ للقيادة الشاملة قد يتبعها القادة جميعها او بعض منها و لكن اهمهم المبدأ الاول .. و هي كالتالي :-
1 – الحفاظ على الاستقامة المطلقة.
• لتحقيق النجاح في القيادة عليك الحفاظ على استقامتك المطلقة بنسبة لا تقل عن 100% أي أن عليك قول اشياء حقيقية و اذا ادركت بعدها انك أخطأت صحح خطأك و اذا وعدت بفعل شئ عليك القيام به مهما حدث.

2 – معرفة العاملين معك.
• عليك معرفة ما يحتاجه العاملين معك كي تمنحهم إياه و تضمن تعاونهم معك للوصول لنتائج مرضية و معرفة ما يكفي لقيادتهم .

3 – الاعلان عن توقعاتك.
• ” لا يمكنك الوصول الي ما تصبو اليه الا اذا عرفت مكانه ”
• فاز باراك اوباما على المنافسين لانه الوحيد الذي اعلن عن توقعاته للبلاد عندما القي خطاباً يعلن فيه عن ترشحه و رؤيته المستقبلية.

4 – إظهار إلتزام غير عادي.
• لن يكون هناك احد في فريق التسويق اكثر التزاماً منك فعليك أن تثبت حقيقة التزامك اهمية ما تريد انجازه و انك لا تنوي التوقف في أي وقت عن العمل.

5 – توقع نتائج ايجابية.
• توقع الايجابيات يصنع المعجزات في اية حملة تسويقية و العكس صحيح.

6 – العناية بالعاملين معك.
• العناية بالعاملين تساعدهم على العناية بالعملاء و هذا من اساسيات مبادئ التسويق.

7 – تقديم الواجب على النفس.
• اهتم بمصالح العاملين معك و عملائك قبل مصلحتك الشخصية فهذا يكسبك ثقتهم و اخلاصهم لك.

8 – الظهور في المقدمة
• التسويق الناجح ليس فكرة رائعة ف حسب ف عليك التواجد ف اماكن اتخاذ الاجراءات و ان تظهر ف المقدمة خلال عملية التنفيذ.


المصدر:”الدبلومة المتخصصة لأدارة التسويق”
تأليف :”دكتور وليد صلاح الدين”
الناشر :”شيماء الخياط”